منى ابو حمزة

هي مقدمة برامج شهيرة تحمل الجنسية اللبنانية. ويعتبر برنامجها “حديث البلد” أحد أكثر البرامج شعبيةً في لبنان والشرق الأوسط. وقد تولت منى مهمة تقديم البرنامج، في شهر نيسان ال 2009. ومنذ ذاك التاريخ، سطع نجمها وكثر اعتبروا بأنها قامت بتأسيس مدرسة، خاصة بها، في التقديم. أما ضيوف منى فمن مجالات مختلفة: بينهم السياسيون،

والمغنييون، والممثلون، والرياضيون، و الإعلاميون و الأدباء والرسّامون والشعراء المعروفون. كما أنّ برنامجها، يلقي الضوء على الأنشطة الإنسانية ويعرض مواضيع الساعة ، و من هنا تسمية “حديث البلد”

حديث البلد

حتى شهر نيسان ال 2012، استضاف البرنامج أكثر من 1150 ضيفاً، من مختلف المجالات والبلدان. و كان الأول من نوعه في ألبلدان العربيّة، من حيث عدد وتنوع الضيوف. مما جعل الكثير من المحطات أللبنانية والعربية تحذو حذوه و تطلق برامج حوارية مشابهة، معتمدةً المفهوم ذاته. دون أن يحظى أياً منها بنفس جماهيريّة “حديث البلد”

الجوائز والإنجازات

في العام 2009، مُنحت منى أبو حمزة جائزة الموريكس دور Murex d’Or.

كما نالت جائزة الميلودي Melody عن فئة أفضل مقدمة برامج، لثلاث سنوات متتالية (2009، و2010، و2011). وفي العام 2011، نال برنامج “حديث البلد” جائزة ميلودي عن فئة أفضل برنامج لبناني.

وفي العام 2011 أيضاً، اختارت مجلة “زهرة الخليج” منى أبو حمزة كأفضل مقدمة برامج لبنانية. بالإضافة إلى ذلك، نالت أبو حمزة لقب أفضل مقدمة من قبل العديد من المواقع الإلكترونية، والإذاعات، والمجلات.

قامت منى أبو حمزة بكتابة ديوان شعر عنوانه “بلا حقائب” وقد نشرته في العام 2009 حيث نال استحساناً كبيراً من قبل الصحف والمجلات البارزة ومن بينها جريدة السفير، وجريدة النهار، وجريدة المستقبل، ودبي الثقافية وغيرها .

وفي العام 2012، اختارت CEO Middle East Journals منى أبو حمزة من بين النساء العربيات الـ100 الأكثر تأثيراً، حيث وُصفت بـ”النجمة الكبيرة والشعبية التي تُعرف بذكائها، ونضجها الساحر، وجمالها الأنيق”.

كما ظهرت منى أبو حمزة على أغلفة مجلات لا تحصى. وقامت الصحف السياسية اللبنانية والعربية والأجنبية بإجراء مقابلات معها وكتابة عشرات المقالات عنها، ومن بينها نذكر: جريدة النهار، وجريدة السفير، جريدة ألبلد وجريدة السياسة الكويتية، وجريدة الحياة والشرق الأوسط و NEUN و Magazine وInsight وGala و l’Orient le jour وغيرها.

ومن الجدير بالذكر، أن منى درست ألعلوم ألسياسية في ألجامعة ألأميريكية في بيروت. و”حديث البلد” هو تجربتها الأولى في التقديم.

منى أبو حمزة

منى أبو حمزة

Advertisements
Tagged , , , ,

4 thoughts on “منى ابو حمزة

  1. John Y. says:

    I would like to raise a concern, I am Lebanese living overseas, specifically in Melbourne, Australia. The reason why I left Lebanon was because of the lack of opportunities and the unfairness of the balance careers/qualifications after finishing my studies. I was lucky enough to have a dual citizenship by birth.
    I want to know why, after waiting a long period to come to visit our families in Summer, we can’t due to the situation. After all, should we care about this territory if the people ruling the country are the ones provoking this war… From my side, I personally care. But eventually, I will bring my entire family to live here in peace, where everyone has an equal share of respect and opportunities regardless of the religion, sex or race.
    Thank you.

  2. Ahmad Hindawi says:

    love u 00962775616208

  3. randkirata says:

    Best womaaaaaaaaaaaaaaaaan

  4. احمد ىشتات says:

    صباح الخير يا ست منى

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: